المعجزة الغيبيه التي ذكرها رسول الله في تكلم الحذاء والسوط تتجلى في هذا العصر

اذهب الى الأسفل

المعجزة الغيبيه التي ذكرها رسول الله في تكلم الحذاء والسوط تتجلى في هذا العصر

مُساهمة من طرف القحطاني احمد بن سلام في الجمعة مايو 10, 2013 1:20 am

بسم الله

لمعجزة الغيبيه التي ذكرها رسول الله في تكلم الحذاء والسوط تتجلى في هذا العصر


فجئت برساله من بريد جوجل جميل تقول حذاء يتكلم فذهب عقلي للحديث النبوي الذي ذكر هذا الاشياء قبل اكثر من الف عام نعم ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي في حديث

ابي هُرَيْرَةَ ،في الصحيحين وغيرهما

قال ابو هريره : صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الصُّبْحَ ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى النَّاسِ بِوَجْهِهِ ، فَقَالَ : بَيْنَا رَجُلٌ يَسُوقُ بَقَرَةً إِذْ أَعْيَا ، فَرَكِبَهَا فَضَرَبَهَا ، فَقَالَتْ : إِنَّا لَمْ نُخْلَقْ لِهَذَا ، إِنَّمَا خُلِقْنَا لِحِرَاثَةِ الأَرْضِ ، فَقَالَ النَّاسُ : سُبْحَانَ اللَّهِ ، بَقَرَةٌ تَكَلَّمُ ،
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : فَإِنِّي أُومِنُ بِهِ أَنَا ، وَأَبُو بَكْرٍ ، وَعُمَرُ ، وَمَا هُمَا " اي وَلَيْسَا هُمَا فِي الْمَجْلِسِ" ، وَقَالَ : بَيْنَمَا رَجُلٌ فِي غَنَمٍ لَهُ إِذْ عَدَا الذِّئْبُ عَلَى شَاةٍ مِنْهَا ، فَأَدْرَكَهَا صَاحِبُهَا ، فَاسْتَنْقَذَهَا ، فَقَالَ الذِّئْبُ : فَمَنْ لَهَا يَوْمَ السَّبْعِ يَوْمَ لا رَاعِيَ لَهَا غَيْرِي ، فَقَالَ النَّاسُ : سُبْحَانَ اللَّهِ ، ذِئْبٌ يَتَكَلَّمُ ، فَقَالَ : أُومِنُ بِهِ أَنَا ، وَأَبُو بَكْرٍ ، وَعُمَرُ ، وَلَيْسَا فِي الْمَجْلِسِ وَمَا هُنَا فَقَالَ مَنْ حَوْلَهُ : آمَنَّا بِمَا آمَنَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم " قال البغوي هَذَا حَدِيثٌ مُتَّفَقٌ عَلَى صِحَّتِهِ

ويوم السبع هو يوم يرعي الذئب الغنم في زمن عيسى عليه السلام كما في حديث مسند أحمد بن حنبل قال النبي صلى الله عليه (ينزل عيسى ابن مريم إماما عادلا وحكما مقسطا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويرجع السلم ويتخذ السيوف مناجل وتذهب حمة كل ذات حمة وتنزل السماء رزقها وتخرج الأرض بركتها حتى يلعب الصبي بالثعبان فلا يضره ويراعي الغنم الذئب فلا يضرها ويراعي الأسد البقر فلا يضرها) صححه الارنؤوط

وقد وجد بعض هذا في زمن عمر بن عبد العزيز

كما جاءت هذه القصة في ((مختصر تاريخ دمشق))قال القصّاب: كنت أجلب الغنم في خلافة عمر بن عبد العزيز، فمررت براع وفي غنمه نحو من ثلاثين ذ ئباً، فحسبتها كلاباً، ولم أكن رأيت ذئاب قبل ذلك،فقلت:يا راعي، ما ترجو بهذه الكلاب كلّها، فقال: يا بنيّ إنّها ليست كلاباً، إنّما هذه ذئاب!
فقلت: سبحان الله، ذئاب في غنم لا يضرّها! فقال: يابنيّ إذا صلح الرّأس فليس على الجسد بأس.وكان ذلك في خلافة عمر بن عبد العزيز).
و قد روى الإمام أحمد في الزهد أيضاً عن مالك بن دينار قال: لما استعمل عمر بن عبد العزيز على الناس، قال رعاة الشاة: من هذا العبد الصالح الذي قام على الناس؟ قيل لهم: وما أعلمكم بذلك قالوا إنه إذا ولي على الناس خليفة عدل كفت الذئاب والأسد عن شياهنا.

وفي روايه أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري قال: عدا الذئب على شاة فأخذها فطلبه الراعي فانتزعها منه، فأقعى الذئب على ذنبه فقال: ألا تتقي الله ؟ تنزع مني رزقا ساقه الله إلي ؟ فقال: يا عجبي ذئب يكلمني كلام الإنس !
فقال الذئب: ألا أخبرك بأعجب من ذلك ؟ محمد صلى الله عليه وسلم بيثرب يخبر الناس بأنباء ما قد سبق، قال: فأقبل الراعي يسوق غنمه حتى دخل المدينة فزواها إلى زاوية من زواياها، ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنودي الصلاة جامعة. ثم خرج فقال للراعي: أخبرهم فأخبرهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صدق، والذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس، ويكلم الرجل عذبة سوطه، وشراك نعله،) .والحديث صحيح إسناده على شرط الصحيح

وفي روايه اخرجها الالباني في المشكاه وهي صحيحه

عن أبي هريرة قال جاء ذئب إلى راعي غنم فأخذ منها شاة فطلبه الراعي حتى انتزعها منه قال فصعد الذئب على تل فأقعى واستذفر فقال عمدت إلى رزق رزقنيه الله عز وجل أخذته ثم انتزعته مني فقال الرجل تالله إن رأيت كاليوم ذئبا يتكلم فقال الذئب أعجب من هذا رجل في النخلات بين الحرتين يخبركم بما مضى وبما هو كائن بعدكم وكان الرجل يهوديا فجاء الرجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم وخبره فصدقه النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم إنها أمارة من أمارات بين يدي الساعة قد أوشك الرجل أن يخرج فلا يرجع حتى تحدثه نعلاه وسوطه ما أحدث أهله بعده " .قال الالباني في المشكاه ( صحيح )رواه في شرح السنة.

وفي روايه الحكام عن أبي نضرة العبدي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : و الذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنسان و حتى تكلم الرجل عذبة سوطه و شراك نعله و تخبره بما أحدث أهله من بعده هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

والحديثُ فيهِ أنَّ عذبةَ السوطِ وشِراكَ النَّعلِ يُكلِّمانِ الرجلَ ، يحدّثهُ ويخبرهُ بما صنعَ أهلهُ ، وكذا تكلِّمُ السباعُ الإنسَ .

وهذا واضحٌ في كلامِ هذهِ الأشياءِ الجامدَةِ وهيَ طرفُ السوطِ وشراك النعلِ ، واخباراه بما يحدث بعده وهذه الاشياء طرف السوط و النعل قد تكلمت في هذا العصر كلام يحمل عن طريق شييء يجعل فيها مثل قول الله تعالى (وسئل القرية )فان المقصود فيها اسئل اهل القريه وليس القريه لان القريه جامده لا تتكلم ولا تسمع وكذلك يحمل بكلام النعل والسوط اي المجود فيها وقد ذكر الكفار هذه الالفاظ كلفظ النبي فهم يقلون بهذا الفظ حذاء يتكلم وعصل يتكلم فكيف ننزه قولهم على ان كلامها عن طريق شيء تتكلم فيه ولا ننزه كلام رسول الله على انه كذلك

سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله هذا السؤال :

سمعت حديثاً شريفاً معناه أنه: يأتي زمن تتحدث فيه عذبة السوط إلى صاحبها وتحدثه عذبة سوطه وتخبره بما أحدث أهله من بعده، ما معنى عذبة السوط؟ وأرجو تفصيل الحديث وشرحه.
نعم، جاء هذا الحديث بإسناد جيد رواه الترمذي وغيره: ( أنها لا تقوم الساعة حتى يكلم الرجل فخذه بما صنعه أهله وحتى تكلم الرجل عذبة سوطه بما صنعه أهله) وعذبة السوط طرف السوط، والمعنى: أنه يكون في آخر الزمان شيء يجعل في السوط أو في العصا أو نحو ذلك يترتب عليه حفظ كلام الأهل، وهذا كالمسجلات التي وقعت الآن، هي من هذا الباب، فقد تجعل في السوط وقد تجعل في العصا وقد تجعل في شبه ساعته في البيت صغيرة، وقد يجعلها الإنسان في عضده فيحفظ كل شيء، كل هذا واقع، فإذا جعل المسجل في محل في البيت عند أهله وحول أهله سجل عليهم كل ما يقولون، وأما الفخذ فقد أخبر به النبي - صلى الله عليه وسلم – وسيقع،

لم نسمع به الآن ولكنه في آخر الزمان يقع ما أخبر به النبي عليه الصلاة والسلام. - إذاً هذا من المعجزات النبوية لسيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-؟. نعم؛ لأنه أخبر بها قبل أن تقع فوقعت كما أخبر، وهذا مما يدل على أن الله أوحى إليه من السماء وأخبره؛ لأنه لا يعلم الغيب وإنما يخبر بما خبَّره الله به كما قال الله سبحانه: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى * وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (1-4) سورة النجم، فقوله: (مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ) يعني محمد عليه الصلاة والسلام، (وَمَا غَوَى) أي ليس بضال وهو الجاهل، وليس بغاوٍ وهو الذي يعمل بخلاف العلم، بل هو رشيد مؤمن بصير عالم بما أوحى الله إليه عليه الصلاة والسلام، (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى) ليس ممن ينطق عن هواه وشهوته بغير علم ولا هدى، بل إنما ينطق عن علم وعن وحي من الله -عز وجل- أوحاه الله إليه، عليه الصلاة والسلام.)، السوط يطلق على العصا ويطلق على ما يفتل من سيور أو غيرها، يقال له: سوط؛ لأنه يساط به الأشياء وتساق به الأشياء.) انتهى من فتاوي الشيخ بن باز رحمه الله نور على الدرب



تنبيه مهم في حديثين غير صحيحان

الاول وهو مشهور في الالسن الناس ان الحديد يتكلم ونسبوا هذا اللفظ للرسول صلى الله عليه وسلم وهو من علامات الساعه ان يتكلم الحديد ) وهذا ليس من حديث رسول الله و لا حتى حديث ضعيف بل هو من كلام الناس وبعض الدعاة والعلماء الغير متثبتين في هذا الزمان ينسبه للرسول صلى الله عليه وسلم ورسول الله عليه صلاة الله لم يقوله ولكن معناه صحيح

واما الحديث الثاني وهو الذي فيه طرفه الاخير زيادة تكلم الفخذ واخباره بتكلم اهله من بعده هذه الزيادة غير صحيحه لانها معتله وقد ذكرها الشيخ الخضير في الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير.

اذن حديث كلام الفخذ واخباره عن الاهل معتل عند الشيخ ولذلك لم اذكرها اعلى

واما كلام السوط والنعل واخباره عن اهله بعده هي صحيحه غير معتله عند جميع المحقيقين وقد اثبتها و كتبتها في الاعلى

وهناك تعارض في الحديث الذي فيه تكلم الفخذ واخباره بما احدث اهله من بعده مع حديث تكلم شراك النعل و وعذبة سوطه واخباره بما احدث اهله بعده والحديثان اقواهما في الصحه هو حديث تكلم شراك النعل و وعذبة سوطه واخباره بما احدث اهله بعده وقد ذكره الالباني في صحيح المشكاه والذهبي والحاكم واما حديث تكلم الفخذ فهو حسن عند الالباني وضعيف عند غيره فاذا لم يمكن الجمع بين الحدثين اخذنا اقواهما في الصحه و اقواهما في الصحه هو حديث تكلم السوط والنعل واخباره بما يحدث للرجل من بعده وقد امتنع الجمع هاهنا

وحسب دراستي للمصطلح الحديث والله اعلم ان زيادة تكلم الفخذ تتعارض مع الحديث الذي ليس فيه زيادة تكلم الفخذ

ونحن لا نجزم ولا نحصر تكلم هذه الاشياء في هذه الزمان فقط لان هذه الاشياء تتكرر


وهذه صور للعصا وللنعل وهي تتكلم وتخبر بما يحدث مع فديو يظهر النعل وهي تتكلم مع شرح علماء غربيين مسلمين يبينون فيها معجزة النبي الغبيه التي ذكرة هذه الاشياء



وهذه طرف سوط كما جاء في الحديث عذبة سوطه اي طرفها وهذه صوره لحذاء وسوط في طرفه يتكلم وتسجل ما يحدث وبعظهم يستخدمها في مخبرات






روابط الفديوهات :

https://www.youtube.com/watch?v=5FWQNtNWi6s

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=MVXKgl1c5Vo#!






وهذه صوره للنعل والسوط وهو يتكلم





















معجزة الحديث النبوي تتجلى في هذا العصر وهي تكلم نعل الرجل او حذائه






avatar
القحطاني احمد بن سلام

عدد المساهمات : 16
نقاط : 1979
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 27/04/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المعجزة الغيبيه التي ذكرها رسول الله في تكلم الحذاء والسوط تتجلى في هذا العصر

مُساهمة من طرف Admin في الأحد أغسطس 18, 2013 2:42 pm

سلمت يمينك ايها الاخ الحبيب
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 80
نقاط : 2231
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 02/03/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedaljomaily.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى